منتديات الفن الاسلامي الملتزم


أجمل الأناشيد الإسلامية على الإطلاق تجدها ...هنا...
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  روائع و فوائد من سورة يوسف

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yaakoub

avatar

الجنس : ذكر
البلد :
المشاركات : 315
مزاجي :
نشاط العضو : 37761
الوسام :

مُساهمةموضوع: روائع و فوائد من سورة يوسف   الخميس ديسمبر 01 2011, 15:26



الحمد لله الذي خلّص قلوب عباده المتقين من ظُلْم الشهوات ، وأخلص عقولهم عن ظُلَم الشبهات

أحمده حمد من رأى آيات قدرته الباهرة ، وبراهين عظمته القاهرة ، وأشكره شكر من اعترف بمجده وكماله

واغترف من بحر جوده وأفضاله وأشهد أن لا إله إلا الله فاطر الأرضين والسماوات ، شهادة تقود قائلها إلى الجنات

وأشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله ، وحبيبه وخليله ، والمبعوث إلى كافة البريات ، بالآيات المعجزات

والمنعوت بأشرف الخلال الزاكيات صلى الله عليه وعلى آله الأئمة الهداة ، وأصحابه الفضلاء الثقات

وعلى أتباعهم بإحسان ، وسلم كثيرا

أما بعد :

فإن اصدق الحديث كتاب الله ، وأحسن الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم ، وشر الأمور محدثاتها،

وكل محدثة بدعة ، وكل بدعة ضلالة ، وكل ضلالة في النار

ــــ أعاذنا الله وإياكم من النار ــــ
الحمد لله رب العالمين وصلى اللهم على نبينا محمد وعلى أله وصحبه أجمعين وبعد
هناك
عدة أسئلة عن أمور تتعلق بسورة يوسف ، وسنتحدث إن شاء الله في هذا الدرس
عن بعض الفوائد المأخوذة من هذه السورة والقصة العظيمة و هذه السورة تحكى
قصة نبي كريم من أنبياء الله عليهم الصلاة والسلام .
وفي هذه السورة
عبر كثيرة وفوائد ودروس للمؤمنين ، وفيها كذلك أحكام استنبطها العلماء من
هذه القصة التى أوحاها الله سبحانه وتعالى إلى نبيه - صلي الله عليه وسلم -
وتمتاز هذه القصة بجمال الأسلوب إذ ليس عند النصارى ولا عند اليهود في
سوره يوسف مثل هذه التفاصيل أبداً ، وهذه القصة يذكر الله -سبحانه و تعالى -
فيها ما حصل لنبيه يوسف عليه السلام . فلنأخذ بعض هذه الفوائد من هذه
السورة ..

(الر تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ (1) إِنَّا
أَنزَلْنَاهُ قُرْآناً عَرَبِيّاً لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (2) نَحْنُ
نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ بِمَا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ هَـذَا
الْقُرْآنَ وَإِن كُنتَ مِن قَبْلِهِ لَمِنَ الْغَافِلِينَ (3) إِذْ قَالَ
يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَباً
وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ (4) قَالَ يَا
بُنَيَّ لاَ تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَى إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُواْ لَكَ
كَيْداً إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلإِنسَانِ عَدُوٌّ مُّبِينٌ (5) وَكَذَلِكَ
يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ
نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى
أَبَوَيْكَ مِن قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ
حَكِيمٌ (6))

قال الله سبحانه وتعالى (لَّقَدْ كَانَ فِي يُوسُفَ
وَإِخْوَتِهِ آيَاتٌ لِّلسَّائِلِينَ (7)) و ذكر قبلها انه قد أٌرى نبيه
يوسف وهو صغير رؤيا عجيبة ويؤخذ من هذا :




ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) ليس عند النصارى ولا اليهود في كتبهم سوره تسمى سوره يوسف و لكن يقصد الشيخ ما في كتبهم من ذكر هذه القصة .
1-
تعاهد الأب أبنائه بالتربية ، و يقرب إليه من عنده استعداد للفهم والعلم
والفقه و أن يخصَّه بمزيد من العناية ؛ لأنه كلما كان الإقبال أكثر من
الشخص ينبغي أن يكون العطاء له أكثر .

2- أن الرؤيا الصالحة من الله وذلك لأن يوسف رأى رؤيا حق و أمره أبوه ألا يقص الرؤيا على اخوته .


3-
أن كتم التحدث بالنعمة للمصلحه جائز و لذلك قال (لا تقصص رؤياك على اخوتك)
مع إن الرؤيا نعمة هنا ( فيكيدوا لك كيدا ) إذاً لو كتم إنسان نعمة الله
عليه و لم يفشها لئلا يتضرر من الحسد فهذا لا بأس به ، وأما التحدث بالنعمة
فيكون عند أمْن الحسد فيذكر الإنسان نعمة ربه عليه


4- أن الشيطان يدخل بين الإخوة ، فيوغر صدور بعضهم على بعض مع كونهم أشقاء فيصيرهم أعداء .


5-
أن على الأب أن يعدل بين أولاده ما أمكن وانه لو كان أحد الأولاد يستحق
مزيد عناية فإن على الأب ألا يظهر ذلك قدر الإمكان حتى لا يوغر صدور
الاخرين .


6- أن الله سبحانه و تعالى يجتبى من يشاء من عباده و
يصطفى و هذا الاصطفاء من الله عز و جل نعمه ، فأنت مثلاً تأمَّل كيف أن
الله سبحانه وتعالى اصطفاك فلم يجعلك جماداً بل جعلك إنساناً ، تأمل كيف
اصطفاك الله فلم يجعلك كافراً بل جعلك مسلماً ، تأمل أن الله عز وجل لم
يجعلك من أهل الكبائر الفسقه المجرمين من أهل البدعة بل جعلك من أهل السنة ،
وإذا لم تكن من أهل الكبائر فتأمل اصطفاء الله ولم يجعلك من أهل الكبائر
وجعلك من أهل الاستقامة والطاعة والدين ، وإذا كنت طالب علم فان الله
اصطفاك اصطفاء أخر بأن جعلك صاحب علم ، وإذا كنت داعيه فهذا اصطفاء أخر من
الله بأن جعلك ليس فقط من أصحاب العلم بل جعلك تدعو إلى هذا العلم ، وهكذا ،
فإذا هي اصطفاءات من الله سبحانه و تعالى للعباد .


7- أن
البيت الطيب يخرج منه الابن الطيب انظر إلي قوله تعالى (وَكَذَلِكَ
يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ
نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى
أَبَوَيْكَ مِن قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ
حَكِيمٌ )

(لَّقَدْ كَانَ فِي يُوسُفَ وَإِخْوَتِهِ آيَاتٌ
لِّلسَّائِلِينَ (7) إِذْ قَالُواْ لَيُوسُفُ وَأَخُوهُ أَحَبُّ إِلَى
أَبِينَا مِنَّا وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّ أَبَانَا لَفِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ
(8) اقْتُلُواْ يُوسُفَ أَوِ اطْرَحُوهُ أَرْضاً يَخْلُ لَكُمْ وَجْهُ
أَبِيكُمْ وَتَكُونُواْ مِن بَعْدِهِ قَوْماً صَالِحِينَ (9) قَالَ قائل
مَّنْهُمْ لاَ تَقْتُلُواْ يُوسُفَ وَأَلْقُوهُ فِي غَيَابَةِ الْجُبِّ
يَلْتَقِطْهُ بَعْضُ السَّيَّارَةِ إِن كُنتُمْ فَاعِلِينَ (10))


8- أن الغيرة تدفع أصحابها للضرر والإيذاء فإنه لما غاروا من أخيهم سعوا في إيذاءه .


9-
أن هذه الغيرة يمكن أن تؤدى إلي الكيد والقتل و ليس مجرد الإيذاء فان هذه
القضية قد أوصلتهم إلى أن يسعوا إلى قتل أخيهم (اقتلوا يوسف)


10-
تبييت التوبة قبل الذنب توبة فاسدة ؛ يعنى إذا قال أحد نذنب ثم نتوب فهو
مجرد ذنب ثم نستقيم ...... فلنذنب ، هذه توبة فاسدة ، لماذا ؟ قال تعالى
(اقْتُلُواْ يُوسُفَ أَوِ اطْرَحُوهُ أَرْضاً يَخْلُ لَكُمْ وَجْهُ
أَبِيكُمْ وَتَكُونُواْ مِن بَعْدِهِ قَوْماً صَالِحِينَ) إذاً هم قالوا
نذنب ثم نتوب ، هذه توبة فاسدة . وما أدراهم أنهم سيستقيمون على الدين و
الصلاح ، فبعض الناس يقول له الشيطان أنت الآن أذنِب ثم تتوب ، فينتكس هذا
المسكين و يذهب على وجهه في المعاصي .

(قَالُواْ يَا أَبَانَا مَا
لَكَ لاَ تَأْمَنَّا عَلَى يُوسُفَ وَإِنَّا لَهُ لَنَاصِحُونَ (11)
أَرْسِلْهُ مَعَنَا غَداً يَرْتَعْ وَيَلْعَبْ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ
(12) قَالَ إِنِّي لَيَحْزُنُنِي أَن تَذْهَبُواْ بِهِ وَأَخَافُ أَن
يَأْكُلَهُ الذِّئْبُ وَأَنتُمْ عَنْهُ غَافِلُونَ 13) قَالُواْ لَئِنْ
أَكَلَهُ الذِّئْبُ وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّا إِذاً لَّخَاسِرُونَ (14)
فَلَمَّا ذَهَبُواْ بِهِ وَأَجْمَعُواْ أَن يَجْعَلُوهُ فِي غَيَابَةِ
الْجُبِّ وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ لَتُنَبِّئَنَّهُم بِأَمْرِهِمْ هَـذَا
وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ (15))


11- أن الإنسان إذا ظن سوء
بإنسان فلا يصلح أن يلقنه حجة لأنه يستخدمها عليه ولذلك يعقوب لما قال
(وأخاف أن يأكله الذئب ) هو لقنهم حجه استعملوها بعد ذلك قالوا حصل ما تكره
وتركنا يوسف عند متاعنا وأكله الذئب ، لذا لا ينبغي لإنسان إن شك في شخص
أن يلقنه حجة يمكن أن يستخدمها بعد ذلك .


12- أن الله عز و جل
ثبَّت يوسف من بدء أمره فإنه لما كان في البئر (وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ
لَتُنَبِّئَنَّهُم بِأَمْرِهِمْ هَـذَا وَهُمْ لاَ يَشْعُرُونَ) ولكن ومتى
تحدث هذه التنبئة ؟ بعد حين .

(وجاءوا أَبَاهُمْ عِشَاء يَبْكُونَ
(16) قَالُواْ يَا أَبَانَا إِنَّا ذَهَبْنَا نَسْتَبِقُ وَتَرَكْنَا
يُوسُفَ عِندَ مَتَاعِنَا فَأَكَلَهُ الذِّئْبُ وَمَا أَنتَ بِمُؤْمِنٍ
لِّنَا وَلَوْ كُنَّا صَادِقِينَ (17) وجاءوا عَلَى قَمِيصِهِ بِدَمٍ
كَذِبٍ قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنفُسُكُمْ أَمْراً فَصَبْرٌ جَمِيلٌ
وَاللّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ (18) ).


13- أن
المتظاهر بالأمر ينكشف أمره لأهل البصيرة ولو استخدم التمثيل فإنهم جاءوا
أباهم عشاء يبكون فهذا تمثيل (قَالُواْ يَا أَبَانَا إِنَّا ذَهَبْنَا
نَسْتَبِقُ وَتَرَكْنَا يُوسُفَ عِندَ مَتَاعِنَا فَأَكَلَهُ الذِّئْبُ) .


14-
العمل بالقرائن ومشروعية العمل بالقرائن فإن يعقوب رأى قميصاً لم تعمل فيه
أنياب الذئاب قميص سليم مغموس بدم فكيف أكله الذئب- ما هذا الذئب الذي له
ذوق يأتي للولد ويخلع قميصه ثم يأكله-كيف يأكله الذئب والقميص سليم ما به
تمزيق .


15- جواز المسابقة ومشروعيتها ، فالمسابقة تكون على
الخيل و السهام …..لا تبقى إلا في نصل أو خف أو حافر أي على الإبل و الخيل و
السهام .
هذه الأمور التي تعين على الجهاد تجوز المسابقة فيه بجعل أي
مقابل أما إذا كان ليس من الأمور المعينة على الجهاد ونشر الدين فلا يجوز
السبق به بجائزة فصار عندنا المسابقات على ثلاث أنواع :

أ-جائز بعوض . ب-جائز بغير عوض. ج-محرم .
أ-جائز
بعوض :مثل مسابقه سهام الرمي بالبندقية على الخيل ، مسابقه الرمي
بالطائرات ، بالدبابات ، بأي وسيله بالرمي لأنه معين على الجهاد يجوز أن
يجعل فيه جوائز ، فابن تيميه رحمه الله أدخل فيها المسابقات المعينة على
نشر الدين . فلو عملنا مسابقه في حفظ القرءان وحفظ السنة وحفظ العلم يجوز
أن تكون بجُعل أي بمقابل بجائزة .
ب- القسم الذي بغير عوض مثل المسابقة
على الأقدام و اختلفوا في الغطس قال بعضهم يلحق بالأول لأنه يعين على
الجهاد فمسابقة الأقدام تجوز بدون جائزة……. بغير مقابل………. هذا مثال .
ج-المحرم : مثل نقر الديكه ، مناطحة الكباش ، مصارعه الثيران . لا تجوز لا بجائزة و لا بغير جائزه لانه فيها تعذيب للحيوان .


مسألة :
ما
حكم الملاكمة ؟ لا تجوز لأن فيها ضرباً على الوجه وأيضا هناك مسابقات أخرى
غير جائزة لأن فيها كشف عورات أو فيها قمار وهذا على سبيل المثال .


16- إنباء المشكوك في أمره بذلك لعله يتوب قال ( بل سولت لكم أنفسكم )


17- الصبر الجميل ما هو الفرق بينه وبين الصبر العادي
الصبر الجميل : قال العلماء الذين ليس فيه تشكي ولا جزع يعني يصبر بدون تشكي ولا جزع
(وَجَاءتْ
سَيَّارَةٌ فَأَرْسَلُواْ وَارِدَهُمْ فَأَدْلَى دَلْوَهُ قَالَ يَا
بُشْرَى هَـذَا غُلاَمٌ وَأَسَرُّوهُ بِضَاعَةً وَاللّهُ عَلِيمٌ بِمَا
يَعْمَلُونَ (19) وَشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ دَرَاهِمَ مَعْدُودَةٍ
وَكَانُواْ فِيهِ مِنَ الزَّاهِدِينَ (20) وَقَالَ الَّذِي اشْتَرَاهُ مِن
مِّصْرَ لاِمْرَأَتِهِ أَكْرِمِي مَثْوَاهُ عَسَى أَن يَنفَعَنَا أَوْ
نَتَّخِذَهُ وَلَداً وَكَذَلِكَ مَكَّنِّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ
وَلِنُعَلِّمَهُ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَاللّهُ غَالِبٌ عَلَى
أَمْرِهِ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ (21) وَلَمَّا
بَلَغَ أَشُدَّهُ آتَيْنَاهُ حُكْماً وَعِلْماً وَكَذَلِكَ نَجْزِي
الْمُحْسِنِينَ (22))

18- البشارة بالأمر السار ( قال يا بشرى هذا
غلام ) وقد تكون البشارة بالأمر السيئ ( فبشرهم بعذاب أليم ) 11 لكن اكثر
ما تستعمل البشارة في الأمر الحسن.

ويجوز إعطاء مقابل لمن بشرك
بالخير كما أن كعب (رضى الله عنه) لما جاءه الذي يبشره بتوبة الله عليه خلع
له قميصه فأعطاه إياه12 ، فمن بشرك و قال نجحت ، أو جاءك ولد ، أو
بَشَرَكَ بأمر طيب فتكافؤه على البشارة بهدية بأي شيء يُرضيه أو بأي شئ
يطيب نفسه جزاء ما أدخل السرور عليك ، فقول العامة ( هات البشارة ) يعنى له
وجه .

19-أن الشراء يطلق على البيع و الشراء 13 قال (وشروه بثمن بخس)يعنى باعوه بثمن بخس ، و كلمة شراء في اللغة تطلق على البيع أيضا 14

20-أن بيع الحر و أكل ثمنه من الكبائر العظيمة15 و هكذا فعل هؤلاء باعوا حراً وأكلوا ثمنه .

21-
مِنَّة الله على يوسف أن جعله يتربى في بيت عز 16 و ليس أن يكون ذليلا
مهاناً ، لذا قال عزيز مصر لامرأته( أكرمي مثواه عسى أن ينفعنا أو تتخذه
ولدا.....) .

22- أن الشاب إذا نشأ في طاعة الله فان الله يؤتيه
علماً و حكمةً . (وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ آتَيْنَاهُ حُكْماً وَعِلْماً
وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ)

(وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ
فِي بَيْتِهَا عَن نَّفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الأَبْوَابَ وَقَالَتْ هَيْتَ
لَكَ قَالَ مَعَاذَ اللّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ إِنَّهُ لاَ
يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ (23) وَلَقَدْ هَمَّتْ بِهِ وَهَمَّ بِهَا لَوْلا
أَن رَّأَى بُرْهَانَ رَبِّهِ كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ
وَالْفَحْشَاء إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ (24))

23-
خطورة الخلوة بالمرأة17 في البيت (وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي
بَيْتِهَا عَن نَّفْسِهِ وَغَلَّقَتِ الأَبْوَابَ) فهذه الخلوة المحرمة
تؤدى إلى المصائب العظيمة .

24- كيد المرأة بيوسف فإنها استعانت عليه لإيقاعه في الحرام بأمور كثيرة
أولاً:
راودته هي ، فلم يبدأ الشر منه ولكن بدأ منها ، والمرأة إذا دعت الرجل إلى
الحرام غير إذا دعى الرجل المرأة للحرام ، لأنها إذا دعت الرجل إلى الحرام
أزالت الحواجز النفسية فالرجل يخشى إذا دعا المرأة إلى الحرام أن ترفض أو
تستنجد بأهلها لكن إذا المرأة دعته للحرام…، ولذلك قال صلى الله عليه وسلم
في السبعة الذين يظلهم الله في ظله (ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال )18 .
لماذا ؟ لأن الحرام صار سهل لأنها هي التي دعته .


ما هي وسائل الجذب ؟

أولا : راودته .
ثانيا : هو في بيتها أي ليس غريباً ، يُشك فيه إذا دخل البيت. 19
ثالثا : أنها غلقت الأبواب وغاب الرقيب وهذا أدعى للوقوع في الحرام .
رابعا : أنها شجعته على ذلك و قالت هيت لك . تعالى……. هيا .
خامسا : أنه كان شاباً ، وداعي الزنا عند الشباب أكبر .
سادسا : أنها كانت سيدته لها عليه الأمر و النهى و الطاعة .
سابعا : كان عبداً و داعي الزنا عند العبد أكبر من الحر لأن الحر يخشى الفضيحة أما العبد فينظر إليه من مستوى أدنى .
ثامنا : أن الرجل كان غريباً عن البلد ،والغريب لا يخشى الفضيحة مثل بن البلد ويوسف كان غريباً.
تاسعا : أن المرأة كانت جميلة وداعي الزنا بالجميلة أكبر.
عاشرا : أن المرأة كانت ذات سلطان تدافع عنه يعنى عن حبيبها فيكون داعي الزنا أكبر.
حادي
عشر : أن زوجها ما عنده غيره فهو بالرغم من علمه بما حصل إلا انه أبقى
الحبل على الغارب ، فما اخرج يوسف وفصَلَه عن زوجته و بقى الأمر كما هي
عليه فقط يعنى (أعرض عن هذا .......) (استغفري لذنبك .....) .
ثاني عشر : أنها استعانت عليه بكيد النسوة زيادةً للفتنة.
ثالث عشر : أنها هددته بالسجن .
إذاً هناك أسباب كثيرة جداً داعية إلي أنه يزنى ومع ذلك صمد فلم يزنى و بالتالي فإنه بلغ عند الله شأناً عظيماً .



25-
أن الله تعالى يُعِين أولياءه في اللحظات العصيبة بأمور تثبتهم (لولا أن
رأى برهان ربه ) فهو إذاً كاد ، لكن أراه الله برهاناً جعله ينصرف ، فالله
يعين وليه في اللحظات العصيبة .

ما هو هذا البرهان ؟
قيل : رأى
وجه أبيه يعقوب ، وقيل رأى كف يعقوب يمدها ، كذا قيل و لكن ما على ذلك
أدله لكن يكفى أن نقول انه برهان من الله ليوسف صرفه عن هذا الحرام 20.


26- أن الإنسان لولا معونة الله لا يثبت على الحق ، لولا توفيق الله و تسديده لا يثبت على الحق ( كذلك لنصرف عنه السوء والفحشاء) 21

(وَاسُتَبَقَا
الْبَابَ وَقَدَّتْ قَمِيصَهُ مِن دُبُرٍ وَأَلْفَيَا سَيِّدَهَا لَدَى
الْبَابِ قَالَتْ مَا جَزَاء مَنْ أَرَادَ بِأَهْلِكَ سُوَءاً إِلاَّ أَن
يُسْجَنَ أَوْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (25) قَالَ هِيَ رَاوَدَتْنِي عَن نَّفْسِي
وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِّنْ أَهْلِهَا إِن كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ مِن قُبُلٍ
فَصَدَقَتْ وَهُوَ مِنَ الكَاذِبِينَ (26) وَإِنْ كَانَ قَمِيصُهُ قُدَّ
مِن دُبُرٍ فَكَذَبَتْ وَهُوَ مِن الصَّادِقِينَ (27) فَلَمَّا رَأَى
قَمِيصَهُ قُدَّ مِن دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِن كَيْدِكُنَّ إِنَّ
كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ (28) يُوسُفُ أَعْرِضْ عَنْ هَـذَا وَاسْتَغْفِرِي
لِذَنبِكِ إِنَّكِ كُنتِ مِنَ الْخَاطِئِينَ (29))
27- أن شهادة القريب
علي قريبه أقوى من شهادة البعيد على القريب (وشهد شاهد من أهلها ) قال ابن
عباس : هو رجل كبير ذو لحيه ، وهذا أصح مما قيل انه صغير أنطقه الله ، أما
قصه الرضيع فضعيفة22 في الشاهد هذا والراجح أنه رجل كبير ذو لحيه و فيه
العمل بالقرائن كما تقدم . يعنى إذا كان قميصه ممزق من الخلف معناه هي التي
تطارده وهو يهرب . لو كان قميصه ممزق من الأمام هو يهجم عليها و هي تدافع
عن نفسها .

28- عظم كيد المرأة 23 قال تعالى ( إن كيدكن عظيم )
والذي يتأمل كيف حاكت هذه المرأة المؤامرة و غلقت الأبواب و قالت هيت لك
واستعانت بالنسوة . يعنى أن المرأة إذا أرادت أن تكيد كادت ، وهذا شئ خلقه
الله واستعظمه .

29- عظم جمال يوسف عليه السلام الذي أخذ بالألباب
وقال عليه الصلاة والسلام ( إن يوسف أوتى شطر الحسن )24 نصف جمال العالم في
يوسف عليه السلام .


(وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ
امْرَأَةُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا
حُبّاً إِنَّا لَنَرَاهَا فِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ (30) فَلَمَّا سَمِعَتْ
بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً
وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِّنْهُنَّ سِكِّيناً وَقَالَتِ اخْرُجْ
عَلَيْهِنَّ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ
وَقُلْنَ حَاشَ لِلّهِ مَا هَـذَا بَشَراً إِنْ هَـذَا إِلاَّ مَلَكٌ
كَرِيمٌ (31) قَالَتْ فَذَلِكُنَّ الَّذِي لُمْتُنَّنِي فِيهِ وَلَقَدْ
رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ فَاسَتَعْصَمَ وَلَئِن لَّمْ يَفْعَلْ مَا
آمُرُهُ لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُوناً مِّنَ الصَّاغِرِينَ (32))


30-
سرعة سريان الشائعات بين النساء ( وقال نسوة .....) وكالة الأنباء مجرد ما
تتلقى خبر بالذات مثل هذا إلا و هو في البلد منتشر ، دارت الأخبار بسرعة
امرأة العزيز تراود فتاها عن نفسه . (فلما سمعت بمكرهن ) و هذا كيد النساء
تريد أن ترد الآن فجمعتهن وأعددت لهن متكأ وآتت كل واحدة منهن سكينا وقالت
اخرج عليهن ، هو خادم في البيت يطيع رغماً عنه اخرج عليهن ، خرج عليهن فلما
رأينه انشغلن بجماله عن السكاكين التي تعمل في الأيدي ، و قطعن أيدهن
وسالت الدماء بدون إحساس وهذا يدل على شده جمال يوسف عليه السلام لدرجه أن
ألم تقطيع الأيدي ما عاد يشعرن به أمام رؤية يوسف عليه السلام .


31-
أن الملائكة يمتازون بجمال الخلقة و إن هذا استقر عند الناس لذلك النسوة
هؤلاء لما راءوا جمال يوسف ( قالوا ما هذا بشر إن هذا إلا ملك كريم ) فعند
الناس مستقر أن الملك جميل الخلقة و الشيطان قبيح جدا .

قيل أن
الجاحظ25 كان جالساً فجاءت امرأة مع صائغ و قالت مثل هذا و أشارت إلي
الجاحظ ثم انصرفت ، فالجاحظ استغرب فذهب وتبعه حتى وصل إلي المحل قال ما
هذا ؟ قال هذه امرأة جاءتني فقالت اعمل لي حلياً عليه صورة الشيطان فقلتُ
لها و ما أدراني ما صورة الشيطان حتى اعملها لك ؟ قالت : ورائي فقادتني
إليكَ فقالت مثل هذا .


فاستقر في أذهان الناس إن الشيطان شكله
قبيح وان المَلَك شكله جميل ، والله عز و جل قال عن جبريل (ذُو مِرَّةٍ
فَاسْتَوَى) (النجم:6) أي جمال26 وقال عن شجره الزقوم (طَلْعُهَا كَأَنَّهُ
رُؤُوسُ الشَّيَاطِينِ) (الصافات:65) في القبح.

(قَالَ رَبِّ
السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ وَإِلاَّ تَصْرِفْ
عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُن مِّنَ الْجَاهِلِينَ (33)
فَاسْتَجَابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ إِنَّهُ هُوَ
السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (34) ثُمَّ بَدَا لَهُم مِّن بَعْدِ مَا رَأَوُاْ
الآيَاتِ لَيَسْجُنُنَّهُ حَتَّى حِينٍ (35))


32- أن المسلم
إذا خُيِّر بين المعصية و بين الصبر على الشدة . يصبر على الشدة و يُؤثر أن
يطيع الله ولو رَمَوه بسوء (قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا
يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ) واستعانة يوسف بالله
(وَإِلاَّ تَصْرِفْ
عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ) يعنى الإنسان ضعيف و يوسف يقول هذا
أن الإنسان بدون توفيق من الله ضعيف والمقاومة تنهار فأي واحدٍ يتعرَض
لحرام فالمفروض أن يلجأ إلى الله بالدعاء أن يُخَلِصَه من هذا وإنه يصرف
عنه الشرَّ و الفحشاء .


33- استجابةُ الله لأوليائه والدعاة
المخلصين (فَاسْتَجَابَ لَهُ رَبُّهُ فَصَرَفَ عَنْهُ كَيْدَهُنَّ إِنَّهُ
هُوَ السَّمِيعُ) يسمع دعاء عبده (الْعَلِيمُ ) بحال هذا العبد الذي يدعوه





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
روائع و فوائد من سورة يوسف
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الفن الاسلامي الملتزم :: قسم الشريعة والسنة الاسلاميتين :: القرآن الكريم-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
»  وكل إنسان ألزمناه طائره في عنقه
الإثنين ديسمبر 12 2011, 11:10 من طرف ocean heart

» أنشودة الحج المنشد جلول
الإثنين ديسمبر 12 2011, 11:08 من طرف ocean heart

» رسالتي الى لساني
الجمعة ديسمبر 09 2011, 11:38 من طرف ocean heart

»  فضل شهر الله المحرم وصيام عاشوراء
الجمعة ديسمبر 09 2011, 11:36 من طرف ocean heart

»  العمل بالحديث أم بالمذاهب....شيخ الإسلام ابن تيمية
الجمعة ديسمبر 09 2011, 11:33 من طرف ocean heart

» احذر رمي الحجارة في الماء! !!!!
الإثنين ديسمبر 05 2011, 14:30 من طرف ocean heart

»  سقوط لا يعادله غير الموت
الجمعة ديسمبر 02 2011, 15:11 من طرف ocean heart

»  خطـان متوازيـان
الجمعة ديسمبر 02 2011, 15:06 من طرف ocean heart

»  روائع و فوائد من سورة يوسف
الخميس ديسمبر 01 2011, 15:26 من طرف yaakoub

»  لا يغيـر الله ما بقـوم حتى يغيـروا ما بأنفسـهم--هــــام--
الخميس ديسمبر 01 2011, 15:23 من طرف yaakoub